شبكة ياسي الامارات

أحدث الأخبار المحلية والعالمية, السياسة، رياضة، ثقافة، جمال، طب وصحة، أزياء وموضة، تقنية معلومات، حوادث وقضايا

أخبار أخبار الامارات

7 أطنان إمدادات طبية من الإمارات لقرغيزستان

‘); } else { $(‘#detailedBody’).after(‘

‘ + $(“#detailedAd”).html() + ‘

‘); } } catch (e) { } } });

تعمل دولة الإمارات وجمهورية قرغيزستان، على تعزيز علاقات التعاون، للحدّ من انتشار فيروس «كورونا».
وسيرت دولة الإمارات طائرة تحمل 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى قرغيزستان، لدعم البلاد في الحد من انتشار الفيروس، وسيستفيد منها أكثر من 7 آلاف من العاملين في الرعاية الصحية، لتعزيز جهودهم في هذا الشأن.
وقال سعيد القمزي، سفير الدولة لدى جمهورية أوزبكستان، السفير غير المقيم لدى قرغيزستان «يأتي الدعم الطبي، في إطار الجهود العالمية لمواجهة فيروس «كورونا»، وضمن التنسيق والتعاون. ونأمل بأن تؤدي هذه المساعدة إلى دفع جهود شركائنا في قرغيزستان لاحتواء الفيروس بشكل عاجل، وتمكين كوادرهم من مكافحته».
أشاد محمد أمين الكارب، سفير جمهورية السودان لدى الدولة، بالمساعدات الطبية والإنسانية التي قدمتها دولة الإمارات لبلاده، لأنها دليل على ريادة الإمارات في العمل الإنساني، وسعيها المستمر لتقديم العون للمحتاجين في جميع دول العالم.
وقال: إن شعب وحكومة جمهورية السودان يثمنان كثيراً هذا الدعم، موجهاً الشكر للقيادة الرشيدة، ولسموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، التي دأبت على تقديم الدعم والعون للمحتاجين من الشعب السوداني، وأضاف «نستقبل بكل العرفان والامتنان المساعدات الإماراتية الطبية لمكافحة جائحة كورونا، والتي ستسهم بشكل كبير في مكافحة انتشار الفيروس في السودان».
وكانت دولة الإمارات أرسلت طائرة مساعدات على متنها 7 أطنان من الإمدادات الطبية لجمهورية السودان الشقيقة، دعماً لها للحدّ من انتشار فيروس كورونا. ويستفيد منها نحو 7 آلاف من العاملين في الرعاية الصحية، لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس.
وكانت سموّ الشيخة فاطمة، وجّهت، أمس الأول الأربعاء، بتقديم المير الرمضاني لآلاف الأسر في جمهورية السودان الشقيقة، بولايات الخرطوم، والنيل الأزرق، وكسلا، والشمالية، ونهر النيل، والجزيرة، خاصة الأسر المتأثرة بالأوضاع الصحية الراهنة، وتعزيز قدرتها على مواجهة التحديات.
(وام)

Shares
Share This