ميادة صاحبة الـ23 عاما، تخرجت من كلية تكنولوجيا المصايد والاستزراع المائي بالأكاديمية البحرية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في أكتوبر 2020، وكان ترتيبها الثاني على دفعتها، ومن ثم التحقت بدورات تدريبية في معهد السلامة البحرية والامتحانات التأهيلية لضابط المناوبة على سفن الصيد، كأول مصرية تحصل على الرخصة في هذا العمل.

تشير ميادة التي تقطن منطقة المعمورة بمحافظة الإسكندرية شمالي مصر، في حديثها لموقع “سكاي نيوز عربية” إلى أن سبب التحاقها بهذا العمل أن عائلتها تعمل فيه منذ أكثر من 25 عاما، موضحة أن هذا السبب ليس الرئيسي، فطموحها الذي لم يكتمل في الالتحاق بكلية الهندسة قسم صناعة السفن انتهى بالالتحاق بكلية المصايد بالأكاديمية البحرية وتحقق حلم جديد سعت وراءه.

ميادة رمضان
ميادة رمضان

شعور لا يوصف

تؤكد ميادة أنها غير قادرة على وصف سعادتها كونها أول مصرية تحرز هذه الشهادة: “شعوري ميتوصفش من الفرحة ومن الطريق اللي ربنا رسمهولي مليان نجاح”، موضحة أنها حتى الآن لم تتقدم إلى عمل لكنها حصلت على الرخصة.

وعن عائلتها تقول: “فخورين بي، وشايفين نتيجة تعبهم معي”، مؤكدةً كلية تكنولوجيا المصايد والاستزراع المائي بالأكاديمية البحرية للعلوم والتكنولوچيا والنقل البحري هي الوحيدة التي تستخرج “باسبورات بحرية”، ولا توجد أي كلية أخرى في مصر تمنح هذه الفرصة.

ميادة رمضان
ميادة رمضان

ووظيفة ضابط مناوبة سفن الصيد هي مراقبة مرحلة الصيد وخط سير السفينة حسب ما ذكرت ميادة، موضحة أن المهام تشمل أيضا حل أي مشكلة قد تتعرض لها سفن الصيد عبر اتخاذ قرارات سريعة وحاسمة.