شبكة ياسي الامارات

أحدث الأخبار المحلية والعالمية, السياسة، رياضة، ثقافة، جمال، طب وصحة، أزياء وموضة، تقنية معلومات، حوادث وقضايا

أخبار الغذاء والصحة

كيف تؤثر حالة “ما قبل السكري” على الحمل؟

يعني تشخيص حالة “ما قبل السكري” أن نسبة الجلوكوز بالدم مرتفعة لكن ارتفاعها ليس مستمراً بالقدر الذي يكفي لتشخيص “مرض السكري” لدى الشخص. وبصيغة أخرى تعني هذه الحالة “الإصابة بالسكري تقريباً”، لكن يمكن ضبط الأمر والسيطرة عليه من دون أدوية، أي باتباع توصيات التغذية والنشاط البدني. وإذا تم تشخيص هذه الحالة أثناء التخطيط للحمل أو بعد حدوثه عليك مراقبة ما تأكلين جيداً لتفادي سكري الحمل ومضاعفاته على صحتك وصحة الجنين.
أن تكون الفواكه الغنية بالألياف هي الحلويات خلال رحلة الحمل، مع اختيار البروتين قليل الدهون، والألبان قليلة الدسم
ويعتبر تقليل النشويات إلى أقصى حد، وكذلك الحلويات من أهم توصيات التغذية لتفادي تطوّر الحالة إلى “سكري الحمل”.كذلك عليك اختيار نوعية الكربوهيدرات الغنية بالألياف، مثل الخبز الأسمر، والأرز البني، والمعكرونة المصنوعة من القمح الكامل، والاعتماد على الخضروات كمصدر للكربوهيدرات، مثل: الفلفل والبروكلي والكوسا والفاصوليا الخضراء والملوخية والسبانخ والبازلاء، وتقليل تناول الأرز والبطاطس والخبز. وينبغي أن تكون الفواكه الغنية بالألياف هي الحلويات خلال رحلة الحمل لتفادي تطوّر مرض السكري، وتأثيره السلبي على نمو الجنين بزيادة الوزن أكثر من الحدود الصحية. وبالمثل، عليك اختيار نوعية البروتين قليلة الدهون، والألبان قليلة الدسم. التغذية. تحث توصيات مايو كلينيك الحامل التي تم تشخيص حالة ما قبل السكري لديها على تناول: 3 إلى 5 حصص من الخضروات يومياً، و3 حصص من النشويات المعقدة، وحصتين إلى 4 حصص من الفواكه، 43 حصص من الألبان ومنتجاتها، و3 حصص بروتين.

رابط مصدر الخبر : 24 للدراسات الإعلامية

 

Shares
Share This