شبكة ياسي الامارات

أحدث الأخبار المحلية والعالمية, السياسة، رياضة، ثقافة، جمال، طب وصحة، أزياء وموضة، تقنية معلومات، حوادث وقضايا

أخبار الرياضة العالمية رياضة

تقرير.. “خليفة إنييستا” يدخل تاريخ الأصغر في برشلونة

08:43 م الإثنين 20 يوليه 2020

كتب- عمر قورة:

حقق الإسباني الشاب ريكي بويج، لاعب وسط برشلونة، إنجازا رائعا تأخر 9 أعوام، بعد تألقه في مواجهة ديبورتيفو ألافيس، والتي فاز خلالها الفريق الكتالوني بخماسية نظيفة في ختام منافسات الدوري الإسباني.

وتمكن ريكي بويج، الذي يطلق عليه لقب “خليفة إنييستا” نظرا للمستويات التي يقدمها مع الفريق، من صناعة الهدفين الثاني والرابع، اللذان سجلهما النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي نيلسون سيميدو.

شهدت المباراة أرقاما رائعة بعدما أصبح ميسي هدافا لليجا للمرة السابعة (رقم قياسي)، بالإضافة إلى صناعته 21 هدفا (رقم قياسي)، كما سجّل لبرشلونة 18 لاعبا مختلفا في موسم 2019-20 بعد هدف سيميدو.

ريكي بويج كان له نصيب أيضا من الأرقام بعدما أصبح أصغر لاعب لبرشلونة يصنع هدفين في مباراة واحدة ببطولة الدوري الإسباني منذ عام 2011.، وذلك عن عمر (20 عاما و341 يوما).

وكان الإسباني تياجو ألكانتارا، لاعب بايرن ميونيخ الألماني الحالي، حقق الإنجاز نفسه قبل تسعة أعوام بعدما صنع هدفين بمواجهة فياريال في أغسطس 2011، وكان يبلغ من العمر 20 عاما و140 يوما وقتها.

كما حقق ريكي بويج رقما قياسيا آخر، حيث خلق ثلاثة فرص محققة للتسجيل ضد ألافيس، وهو ما لم يحققه أي لاعب من برشلونة باستثناء ميسي في العامين الماضيين خلال مباراة واحدة وتحديدا منذ 29 إبريل 2018، عندما صنع الأورجوياني لويس سواريز خمسة فرص ضد ديبورتيفو لاكورونيا.

ريكي بويج لعب بشكل أساسي مع برشلونة في مواجهة ألافيس أمس الأحد في فيتوريا، وشارك اللاعب في المباراة وقدم أداءً ممتازًا، وكاد أن يسجل هدفا في أولى دقائق اللقاء ليدوّن به أول أهدافه مع الفريق الأول للبارسا، لكن تسديدته الرائعة اصطدمت بالعارضة الأفقية، قبل أن يتوهج بصناعة هدفين.

ورغم الموسم السيء الذي قدمه برشلونة مما تسبب في خسارته لقب الليجا لصالح الغريم ريال مدريد، لكن يُحسب للمدير الفني كيكي سيتين الاعتماد بصفة مستمرة على ريكي بويج في وسط الملعب، حيث ظهر لاعب خط الوسط الشاب في 11 مباراة ببطولة الدوري، خمسة منهم بشكل أساسي ليواصل تطوره مع الفريق الأول.

صاحب الـ20 عامًا يتواجد في برشلونة منذ الثامنة من عمره، وشق طريقه عبر أكاديمية “لا ماسيا” حتى بدأ مسيرته الاحترافية لأول مرة في شهر ديسمبر 2018، بعدما دفع به المدير الفني السابق إرنستو فالفيردي في مواجهة ليونيسا بإياب دور الـ32 لكأس ملك إسبانيا في كامب نو، ونجح في صناعة هدف بلقاء انتهى (4-1).

وسجل لاعب الوسط الإسباني أول ظهور له في الليجا بنهاية الموسم الماضي بعد مشاركته أساسيًا في مواجهتي هويسكا وسيلتا فيجو بالجولتين الـ32 والـ36 خارج الديار، ومع عدم حصوله على فرصة كافية كان قريبا من الرحيل على سبيل الإعارة في يناير الماضي، إلا أن قدوم المدرب كيكي سيتين غيّر مصير اللاعب تماما.

أنهى ريكي بويج الليجا بأرقام قياسية، وقد يساعده أداءه الجيد، وفي ظل إيقاف كل من سيرجيو بوسكتس وأرتورو فيدال والوضع الحالي لآرثور، على المشاركة في مباراة برشلونة الحاسمة أمام نابولي الإيطالي يوم 8 أغسطس في إياب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، ليكون أول ظهور للنجم الواعد في تشامبيونز ليج.

Shares
Share This