شبكة ياسي الامارات

أحدث الأخبار المحلية والعالمية, السياسة، رياضة، ثقافة، جمال، طب وصحة، أزياء وموضة، تقنية معلومات، حوادث وقضايا

أخبار رياضة

إيكدال: إبراهيموفيتش “هز” ثقة لاعبي السويد بأنفسهم

آخر تحديث: السبت 4 ذو الحجة 1441 هـ – 25 يوليو 2020 KSA 17:35 – GMT 14:35
تارخ النشر: السبت 4 ذو الحجة 1441 هـ – 25 يوليو 2020 KSA 17:05 – GMT 14:05

المصدر: ستوكهولم – د ب أ

كشف لاعب الوسط السويدي ألبين إيكدال يوم السبت أن الرغبة الملحة للفوز التي كانت لدى زلاتان إبراهيموفيتش، لاعب المنتخب السويدي لكرة القدم السابق، لم تكن دائما مفيدة للاعبين الآخرين في المنتخب.

وقال إيكدال أثناء استرجاع ذكرياته في بطولة أمم أوروبا 2016: عندما خرج المنتخب السويدي من دور المجموعات: إشاراته بيده وتعليقاته الحادة قللت من ثقة بعض اللاعبين في أنفسهم.

وكانت بطولة أمم أوروبا 2016 آخر بطولة شارك فيها إبراهيموفيتش مع المنتخب السويدي قبل اعتزاله اللعب الدولي، وهي الأولى لإيكدال مع المنتخب السويدي.

وقال إيكدال عن الخطة التي ابتكرها إريك هامرين: فريقنا كان يتكون من لاعبا عالميا وعشرة لاعبين لائقين لمساعدته على الهيمنة. تلك الطريقة لم تنجح، الكل اتفق على أن زلاتان ينبغي أن يستحوذ على الكرة بأكبر قدر ممكن، كان هذا منطقيا عندما يكون لديك لاعب من هذا الطراز.

وأضاف: لكن الاعتماد على لاعب واحد وبالتالي يتخلى عن مسؤولياته لا ييحقق نجاحا في كرة القدم أو في أي رياضة أخرى، لم يصل أي أشخاص لأقصى مستواهم أو طاقتهم، ربما كانت القضية أن العديد في المنتخب الوطني لم يكونوا قادرين على التعامل مع مطالب زلاتان.

وكان إيكدال (30 عاماً) الذي يلعب لفريق سامبدوريا الإيطالي، يتحدث في برنامج رياضي سنوي مشهور، إذ يتم دعوة الأشخاص الذين تتردد أسماؤهم في الأخبار لملء موجات الأثير بمساهماتهم وموسيقاهم الخاصة.

وقال إيكدال إنه بعد اعتزال إبراهيموفيتش دوليا، أصبح المنتخب السويدي، الذي يدربه جاني أندرسون، فريقا مختلفا. وأوضح أن نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، كانت شاهدة على أن المنتخب السويدي أصبح فريقا جماعيا مليء بالانسجام والثقة، خاصة بعد وصولهم لدور الثمانية.

ولعب إبراهيموفيتش (38 عاماً) 116 مباراة مع المنتخب السويدي سجل خلالها 62 هدفا. وحاليا يلعب لفريق ميلان الإيطالي.

رابط مصدر الخبر : موقع العربية.. الرياضة

Shares
Share This