إنفوغراف: 8 أخطاء ترتكبها عند تناول الفواكه

إنفوغراف: 8 أخطاء ترتكبها عند تناول الفواكه

لا شك أن تناول الفواكه بانتظام ضروري لتزويد الجسم بالفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها. إلا أن هناك بعض الأخطاء التي يقع فيها الكثيرون عند تناول الفواكه تحرمهم من فوائدها الغذائية، أو تسبب لهم مشاكل صحية غير مرغوبة. وفيما يلي أهم هذه الأخطاء، بحسب موقع لايف بروفايدر:

المساواة بين الفواكه

تحتوي الفواكه على كميات متفاوتة بشكل كبير من الكربوهيدرات والسكريات والألياف، والفواكه الأفضل لصحتك هي تلك التي تحتوي على أعلى مستويات من مادة البوليفينول التي تحارب الالتهابات، وأدنى مؤشر لنسبة السكر في الدم.
ويوضح مؤشر نسبة السكر في الدم مدى سرعة (أو بطء) الطعام في زيادة مستويات الجلوكوز في الدم. ومعظم الفواكه ذات اللون الداكن مثل العنب الأسود غنية بمضادات الأكسدة، وتحتوي على نسبة سكر أقل لكل حصة من الفواكه، بالمقارنة مع الفواكه ذات الألوان الفاتحة، مثل الموز والبطيخ.

الإكثار من الفواكه

يعتقد الكثيرون أن الإكثار من الفواكه على حساب السكريات المكررة والدقيق الأبيض والوجبات السريعة مفيد لصحتهم، لكن تناول الكثير من الفواكه بسبب ارتفاعاً في مؤشر نسبة السكر في الدم، فمن السهل أن تفرط في تناول الفواكه، لأنها حلوة ولذيذة، لكن هذا يمكن أن يغمر مجرى الدم بالجلوكوز والسعرات الحرارية ويؤدي إلى زيادة الوزن.

الاقتصار على الفواكه

من الواضح أن من الأفضل تناول قطعة من الفواكه بدلاً من كعكة الشوكولاتة، لكن تناول الفاكهة بمفردها يمكن أن يرفع نسبة السكر في الدم ثم ينهار بشكل مفاجىء. ولتجنب هذه المشكلة، احرص على أن تقترن الفاكهة ببعض البروتينات، مثل قطعة من الجبن أو ملعقة كبيرة من زبدة الجوز، حيث تزيد الفواكه من مستويات الأنسولين، ويزيد البروتين نسبة هرمون الجلوكاجون، ويعمل هذان الهرمونان معًا على استقرار مستويات السكر في الدم.

إغفال الفواكه العضوية

على الرغم من أنها تكلف أكثر من الفواكه غير العضوية، يعتقد العديد من الخبراء أنها تستحق سعرها المرتفع. اشترِ أنواعًا عضوية من التفاح والعنب والفواكه الأخرى التي عادة ما تحتوي على نسبة عالية من المبيدات الحشرية، وسيحد تناول الفواكه العضوية من تعرضك للمبيدات الحشرية وتزودك بمغذيات إضافية.

عدم أكل القشرة

جميع الفيتامينات ومضادات الأكسدة موجودة في الغالب داخل قشور الفواكه، فعلى سبيل المثال تحتوي القشور على نسبة عالية من الألياف وفيتامينات أ وسي، ووجدت الأبحاث أن تناول القشرة يقلل من خطر الإصابة بالبدانة والوقاية من السرطان.

عصر الفواكه

تعمل الألياف على إبطاء إفراز الجلوكوز في مجرى الدم، ولا يحتوي عصير الفواكه على هذه الأجزاء الليفية الضرورية لعملية الهضم، كما أن عصير الفواكه يحتوي على تركيز مرتفع من السكريات.

تناول الفواكه بعد الطعام

يتم هضم الفواكه أسرع بكثير من الحبوب، وفي اللحظة التي تتلامس فيها الثمار مع الطعام والعصارة الهضمية في معدتك، تبدأ الكتلة الكاملة في التخمر، وهذا يمكن أن يؤدي إلى شعور بالنفخة ومشاكل في الجهاز الهضمي.

تناول الفواكه خلال الليل

خلال النهار يكون جسمك قادراً على امتصاص العناصر الغذائية الأساسية الموجودة في معظم الفواكه بشكل أسهل، ويمكن أن يؤدي تناول الفواكه في الليل إلى رفع مستويات الحموضة في الجسم، مما يسبب حرقة في المعدة وتعطيل دورة النوم.

رابط مصدر الخبر : 24 للدراسات الإعلامية

 

Shares
Share This