شبكة ياسي الامارات

أحدث الأخبار المحلية والعالمية, السياسة، رياضة، ثقافة، جمال، طب وصحة، أزياء وموضة، تقنية معلومات، حوادث وقضايا

أخبار أخبار تقنية

أبرز نقاط المنافسة بين منصتي PlayStation 5 و Xbox Series X

في حين أن المقارنة بين منصتي الألعاب (Xbox Series X) من مايكروسوفت، و (PlayStation 5) من سوني قد تكون معقدة بعض الشئ، إلا أنه مع إطلاق كل جيل جديد من منصات ألعاب الفيديو نجد هناك نقاش يدور حول من الفائز في هذه المنافسة، ومع توفر قدر ليس بالقليل عن المعلومات حول منصات الألعاب القادمة التابعة لكل من شركتي مايكروسوفت وسوني، فإن النقاش قد بدأ بالفعل.

إليك Xbox Series X مقابل PlayStation 5.. كيف ستُحدد المنافسة القادمة؟

 حتى الآن هناك معلومتان فقط لم يتوافرا حول منصات ألعاب الفيديو القادمة، وهما: السعر وتاريخ الإطلاق، ولكن، بشكل عام، المعلومات التي يحتاجها الناس لتحديد هل يريدون منصة Xbox Series X أو PlayStation 5 متاحة بالفعل.

ومع ذلك، قد تكون هذه المنافسة بين مايكروسوفت وسوني مختلفة بشكل ملحوظ عن أي شيء رأيناه من قبل، حيث تشهد منصات ألعاب الفيديو بالفعل منافسة كبيرة بسبب انتشار الألعاب العالية الجودة وانخفاض تكلفتها، وهو التحدي الرئيسي بين المنصتين، وهذا من شأنه أن الأجيال القادمة من منصات الألعاب ستكون أكثر إثارة للاهتمام وتنافسية.

ما هي المعلومات التي لا نعرفها حتى الآن؟

المعلومة الرئيسية هي أن الجميع لا يعرف بشكل أكثر تحديدًا متى سيتم إطلاق PS5 و Xbox Series X، كما أن السعر المبدئي للمنصتين لم يُذكر على الإطلاق سواء من الشركتين أو حتى تسريبات موثوقة، ولكن استنادًا إلى تواريخ إطلاق الأجيال السابقة من المنصتين يمكن التكهن بتاريخ إطلاق كل من Xbox Series X و PS5 بسهولة.

حيث نجد شركة مايكروسوفت قد أكدت بشكل رسمي أن منصتها القادمة سيتم إطلاقها في شهر نوفمبر القادم، وبالنظر لتواريخ إطلاق الأجيال السابقة سنجد أن موعد الإطلاق بشكل كبير سيكون في أحد أيام 15 أو 22 نوفمبر.

بينما أطلقت سوني سابقًا PS3 و PS4 في 17 نوفمبر و 15 نوفمبر على التوالي، ومن ثم نجد أنه لا يوجد سبب للاعتقاد أن سوني ستتأخر كثيرًا عن هذا التاريخ في إطلاق الجيل التالي من منصة الألعاب الخاصة بها.

كما أن السعر سيكون من ضمن التوجهات التي قد تحدد شكل المنافسة القادمة، فإذا كان إحدى المنصتين أرخص بنحو 100 دولارٍ من المنصة الأخرى، فقد يؤثر ذلك على الطلب الأولي، ولكن مع استمرار انتشار جائحة كورونا وقيود الإغلاق في العالم، يمكن أن يُشكل ذلك تحدى كبير للشركتين.

 وبالرغم من إبداء كل من مايكروسوفت وسوني الكثير من الثقة بشأن إطلاق منصتيهما، إلا أن حالات الإغلاق، وتأثير جائحة كورونا على الاقتصاد العالمي قد يكون له تأثير ملحوظ على المنصات التي تم إنتاجها ويمكن أن يؤثر ذلك على أرقام المبيعات.

ما هي المعلومات التي نعرفها حتى الآن؟

لقد ظهرت المواصفات الفنية لكل من Xbox Series X و PlayStation 5 للعلن منذ فترة طويلة، ومع ذلك، فإن المواصفات القوية وحدها لا تبيع منصات ألعاب الفيديو ما لم تأتي معها ألعاب عالية الجودة.

حيث نجد أن كل من مايكروسوفت وسوني قد وعدتا بتشغيل الألعاب بدقة 4K بمعدل تحديث 60 إطارًا في الثانية، ولكن سوني أظهرت خطوة أخرى أكثر إثارة للاهتمام في حدث الإطلاق في شهر يونيو الماضي، حيث قالت إن معدل التحديث يصل 120 إطارًا/ الثانية. كما ستدعم المنصة تقنية الصوت الثلاثي الأبعاد، وستدعم وضع الاستهلاك المنخفض للطاقة لتوفير الطاقة، والتوافقية مع ألعاب منصة (بلاي ستيشن 4).

واستنادًا إلى ردود الفعل الأولية حول حدثي الإطلاق للشركتين نجد أن سوني قد قامت بعمل أفضل في جذب الاهتمام الفوري للألعاب في منصتها، لذلك من المتوقع والطبيعي أن يتصدر PlayStation 5 سباق المنافسة لبعض الوقت وربما ستأخذ سوني مرة أخرى زمام المبادرة المبكرة في أرقام المبيعات الأولية.

ولكن هنا ستكون الأشياء مثيرة للاهتمام، حيث تقوم مايكروسوفت بأمرين مختلفين تمامًا مع الجيل التالي من منصة الألعاب التابعة لها، حيث تركز بشكل أكبر على خدمة Xbox Game Pass، وهي خدمة اشتراك سنوية تتيح للاعبين الحصول على أحدث الألعاب الأصلية التي توفرها مايكروسوفت، وهو نموذج عمل من شأنه أن يجذب اللاعبين الذين لا يريدون شراء كل لعبة على حدى.

كما تقوم الشركة أيضًا بإقران خدمة Game Pass مع خدمة بث الألعاب السحابية xCloud دون أي تكلفة إضافية، وسيسمح هذا للأشخاص بمشاهدة بث الألعاب وتجربة الخدمة دون الشعور وكأنهم يدفعونها، ويمكن أن يؤدي هذا إلى تحقيق مايكروسوفت لانتصار طويل الأمد في حرب منصات ألعاب الفيديو المشتعلة بالفعل.

رابط مصدر الخبر : البوابة العربية للأخبار التقنية

تابعنا بالانستقرام

YASIUAE @





Shares
Share This